sublayer sublayer sublayer
sublayer sublayer sublayer
كلية الشريعة فاس
امتداد لجامعة القرويين التي بدأ ظهورها مع بناء جامع القرويين من طرف السيدة فاطمة سنة 245 هـ الموافق لـ 859 ميلادية . في سنة 1963 أعيد تنظيم الدراسات الإسلامية العليا بالمغرب والتي كانت تقوم بها جامعة القرويين وكلية ابن يوسف بمراكش والمعهد الإسلامي العالي فأصبحت جامعة القرويين القديمة تحمل اسم كلية الشريعة واندمجت معها المؤسسات التابعة لجامعة القرويين الحديثة التي أصبحت تضم أربع كليات : أولاها كلية الشريعة بفاس والثانية كلية اللغة العربية بمراكش ، والثالثة كلية أصول الدين بتطوان، و الرابعة كلية الشريعة بأكادير بحيث انتقلت اختصاصات المؤسسات القديمة المذكورة إلى الكليات المنشأة في إطار جامعة القرويين الحديثة.

أعيد تنظيم كلية الشريعة بفاس باعتبارها مؤسسة للتعليم العالي بالظهير الشريفبمثابة قانون رقم 1.62.249 الصادر في 12 رمضان 1382 موافق لـ : 6 فبراير 1963. امتداد لجامعة القرويين التي بدأ ظهورها مع بناء جامع القرويين من طرف السيدة فاطمة سنة 245 هـ الموافق لـ 859 ميلادية . في سنة 1963 أعيد تنظيم الدراسات الإسلامية العليا بالمغرب والتي كانت تقوم بها جامعة القرويين وكلية ابن يوسف بمراكش والمعهد الإسلامي العالي فأصبحت جامعة القرويين القديمة تحمل اسم كلية الشريعة واندمجت معها المؤسسات التابعة لجامعة القرويين الحديثة التي أصبحت تضم أربع كليات : أولاها كلية الشريعة بفاس والثانية كلية اللغة العربية بمراكش ، والثالثة كلية أصول الدين بتطوان، و الرابعة كلية الشريعة بأكادير بحيث انتقلت اختصاصات المؤسسات القديمة المذكورة إلى الكليات المنشأة في إطار جامعة القرويين الحديثة.

أعيد تنظيم كلية الشريعة بفاس باعتبارها مؤسسة للتعليم العالي بالظهير الشريفبمثابة قانون رقم 1.62.249 الصادر في 12 رمضان 1382 موافق لـ : 6 فبراير 1963
 تناط اليوم بكلية الشريعة مهمة تلقين التعليم العالي في شكل تكوين أساسي وتكوين مستمر ، والقيام بجميع أعمال البحث في تخصص الشريعة الإسلامية وفي المعارف المرتبطة بها
تخضع الكلية للنصوص القانونية المنظمة للجامعات المغربية تحت إشراف الوزارة الوصية على التعليم العالي
منذ بداية السنة الجامعية 2003/2004 اندمجت الكلية في مسيرة الإصلاح التربوي تطبيقا للميثاق الوطني للتربية والتكوين، والقانون رقم 01.00 المنظم للتعليم  تناط اليوم بكلية الشريعة مهمة تلقين التعليم العالي في شكل تكوين أساسي وتكوين مستمر ، والقيام بجميع أعمال البحث في تخصص الشريعة الإسلامية وفي المعارف المرتبطة بها
تخضع الكلية للنصوص القانونية المنظمة للجامعات المغربية تحت إشراف الوزارة الوصية على التعليم العالي
منذ بداية السنة الجامعية 2003/2004 اندمجت الكلية في مسيرة الإصلاح التربوي تطبيقا للميثاق الوطني للتربية والتكوين، والقانون رقم 01.00 المنظم للتعليم